أولاً: اختيار موضوع البحث العلمي الجامعي:

وهي أهم وأولى خطوات إعداد البحث، ويكون للباحث الحرية التامة في اختيار الموضوع وتحديد مشكلة الموضوع ويمكن للدكتور المشرف بمساعدة وتوجيه الباحث لاختيار الموضوع ولكن بشرط ألا يقوم المشرف بتكرار المواضيع لعدة طلاب، لذا على الباحث أن يقوم بوضع عدة مقترحات وخيارات لموضوع البحث فإذا رفض المشرف موضوع يقوم بوضع المقترح الآخر وفي النهاية اختيار الخيار الأفضل، ويشترط في موضوع البحث أن يكون معين ، لأن البحث الجامعي يكون محدد بحجم، فحجم أبحاث البكالوريوس لا تتخطى أكثر من خمسين صفحة، وحجم أبحاث الماجستير لا تزيد عن مئتان صفحة، وحجم أبحاث الدكتوراه لا تتجاوز الأربعمئة صفحة، ولابد من أن يكون موضوع البحث يتصف بالحداثة وليس موضوع قديم ماضي غير قابلة للتجديد والمناقشة

ثانياً: جمع المعلومات حول موضوع البحث الجامعي العلمي

وذلك من خلال التعرف على المصادر الموثوقة في جمع المعلومات بنفس مجال البحث الجامعي وتدوين المصادر الذي تم الأخذ منها ليستطيع الباحث من توثيقها في المراجع، جمع واستعارة الكتب من مكتبة الجامعية وأخذ منها ما يريد.

ثالثاً: تنسيق أفكار البحث الجامعي العلم

عند جمع المعلومات والبيانات حول موضوع البحث تكون متفرقة، فيقوم الباحث بتنسيق وترتيب المعلومات وذلك بوضع المعلومات المتشابهة والت في نفس الصياغ مع بعضها، ومن ثم البدء بترتيبها من حيث التسلسل من العام إلى الخاص

رابعاً: إعداد خطة البحث العلمي الجامعي

وهي عبارة عن الفصل في البحث ولكن يتم إعدادها قبل البدء بكتابة البحث وهي توضح مسار البحث بطريقة منظمة ومتسلسلة وتحتوي الخطة على مقدمة، مشكلة الدراسة، نموذج الدراسة، فرضيات الدراسة، أهداف الدراسة، أهمية الدراسة، حدود الدراسة، منهج الدراسة، مصطلحات الدراسة، الدراسات السابقة ولكن بشكل تكتب جميع ما ذكر باختصار.

خامساً: تصميم غلاف البحث الجامعي العلمي

وهو الغلاف الأمامي واجهة البحث وتضم اسم المؤسسة الأكاديمية والكلية والقسم التي ينضم إليها الباحث وتوضع أعلى يمين صفحة الغلاف وفي نفس الأسطر أعلى يسار الغلاف يوضع شعار الجامعة، وبعدها يتوسط السطر التالي العنوان، ويذكر أسماء الباحثين القائمين بهذا العمل، ومن ثم يكتب بعدها أسماء مشرفين البحث، ومن ثم يذكر الهدف الرئيسي من إجراء هذا البحث وهو الحصول على درجة علمية، وأخيراً يكتب الحد المكاني والزماني للبحث.

سادساً: البدء بالكتابة الفعلية للبحث الجامعي العلمي

وتتخلص في كتابة ما يلي:

  • كتابة وصياغة إهداء لمن يريد الباحث وشكر لمن قام بمساعدة الباحث في إعداد البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة تمهيد لمحتويات ودراسة البحث الجامعي العلمي.
  • البدء بكتابة محتويات الفصل الأول التعريفي ويتضمن كتابة ما يلي.
  • كتابة وصياغة إشكالية الدراسة الذي يحتويها البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة الأسئلة التي يفترض أن يتم إجابتها في آخر البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة فرضيات المشكلة التي يضعها الباحث في البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة أهداف وأهمية البحث الجامعي العلمي التي يسعى الباحث إلى تحقيقها.
  • كتابة وصياغة حدود البحث الجامعي العلمي وهم الحد الزماني والحد المكاني.
  • كتابة وصياغة المنهجية المتبعة في البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة مفاهيم ومصطلحات الدراسة الجديدة البحث الجامعي العلمي.
  • البدء بكتابة محتويات الفصل الثاني وهو الإطار النظري ويتضمن كتابة ما يلي.
  • كتابة وصياغة العناوين الرئيسية لموضوعات البحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة العناوين الفرعية التي تتشعب من العناوين الرئيسية للبحث الجامعي العلمي.
  • كتابة وصياغة معلومات ومحتويات وأفكار الإطار النظري في البحث الجامعي العلمي.
  • البدء بكتابة الفصل الثالث وهو فصل الدراسات السابقة فيقوم الباحث بدراستها والاستفادة منها في إعداد البحث.
  • البدء بكتابة محتويات الفصل الرابع وهو إجراءات البحث العلمي الجامعي من حيث القيام بكتابة تفاصيل جمع المعلومات وأدوات الدراسة، وأفراد المجتمع والعينة التي ساعدت الباحث بالحصول على المعلومات وتحليل هذه المعلومات لاستخلاص النتائج والوصول إليها.
  • كتابة وصياغة نتائج البحث الجامعي العلمي التي تم التوصيل إليها بعد إجراء وكتابة كل ما سبق من أجل الحصول على نتائج الدراسة ومقارنتها مع الفرضيات ومعرفة مدى تطابقها ولا يجوز التلاعب في النتائج للتناسب مع أهوائه وميوله الشخصية.
  • كتابة وصياغة اقتراحات وتوصيات في البحث الجامعي العلمي وهي نتاج تجربة الباحث في كتابة البحث ونتاج الأخطاء والصعوبات التي واجهته الباحث، فيقوم بكتابة الاقتراحات لإفادة الباحثين الآخرين في كتابة أبحاثهم.
  • كتابة وصياغة خاتمة أو مخلص لما احتواه البحث الجامعي العلمي ويتم كتابته بلغة الأم وباللغة الإنجليزية وهي لا تتجاوز الصفحتين.
  • كتابة وصياغة المراجع والمصادر التي استخدمت في كتابة البحث الجامعي العلمي للحفاظ على الأمانة العلمية وتوثيق في قائمة المصادر.
  • كتابة وصياغة ملحقات البحث الجامعي العلمي من تقارير وأوراق واستبيانات واختبارات.
  • كتابة وصياغة فهرس وقائمة المحتويات للبحث الجامعي العلمي.

سابعاً: تدقيق ومراجعة البحث الجامعي العلمي.

بعد الانتهاء من كتابة كافة فصول ومحتويات البحث الجامعي، لابد من تدقيقه لغوي ونحوي وإملائي والـتأكد من سلامة البحث وخلوه من الأخطاء وتعديل الأخطاء في حال وجودها.

ثامناً: ترقيم وتنسيق البحث الجامعي العلمي

لوصف البحث العلمي بالكمال لابد من اتصافه بالتنظيم والترتيب والتنسيق، ويتم ذلك من خلال ترتيب المحتويات وتسلسل الأفكار والتدرج فيها.

برامج لكتابة الأبحاث العلمية الجامعية بواسطة أجهزة الحاسب الآلي

فمع اختراع الحاسب الآلي وللاستفادة منه تم اختراع واكتشاف برامج متخصصة فكل مجال، وبرامج متخصصة في كتابة الأبحاث العلمية الجامعية ومنها ما هو آتي:

برنامج. word

برنامجlatex

برنامجomm writer

برنامج ليبراي أوفيسliber office

برنامج وآبي ووردAbi word

برنامج جوجل دوكسgoogle doc

ما هو برنامجword

هو أحد البرامج التي توفرها شركة مايكروسوفت أوفيس، ويتم فيه كتابة ومعالجة النصوص والتعديل عليها، ويستطيع التعامل مع كافة أنواع المستندات؛ لذلك يفضل الباحث كتابة البحث الجامعي العلمي عليه، ويتوفر على أجهزة الحاسب والأجهزة الذكية أيضاً، ويعتبر من أقدم برامج الكتابة ومعالجة النصوص حيث أنشئ سنة ١٩٨٣م.

  • بما يتميز برنامج؟؟word

سهولة التعامل مع واجهة برنامج.wordمما يساعد الباحث بكتابة البحث العلمي الجامعي بسهولة

توفر البرنامج بشكل مباشرة في الحاسب وفي حال عدم توفره يمكن للشخص من تنزيله.

إمكانية تعلم برنامج.word بسرعة وسلالة، فإذا كان الباحث يريد كتابة الأبحاث الجامعية العلمية باستخدام أي برنامج فيفضل تعلم برنامج word لسهولته

يستطيع برنامج.word من الكتابة بأي لغة، فهو متعرف على اللغات، فكتب الأبحاث العلمية الجامعية بأي لغة يريدها

توفير عدد لا نهائي من الصفحات، وهذا ما يفيد الباحث عن كتابته للأبحاث الجامعية العلمية فلا يتقيد بعدد صفحات يفرضها البرنامج.

التحكم في إعدادات الصفحة حيث (الهوامش، الحجم، الاتجاه)، فتكون هذه المعلومات محددة في الدليل الجامعي لكتابة الأبحاث الجامعية.

.يمكن برنامجword من خاصية إدراج الجداول والصور والرسومات والمخططات في الأبحاث العلمية الجامعية وإمكانية التحكم فيهم

قدرة برنامجword على التحكم في الخط من حيث( نوع الخط فيها توفير العديد من الخطوط وتمكنك من إضافة المزيد من الخطوط الحديثة، حجم الخط بما يتناسب حيث في كتابة الأبحاث العلمية الجامعية يتحدد نوع الخط وحجم الحجم فهو ١٦ للعناوين و ١٤ للموضوع، لون الخط ويجب أنا يكون اللون أسود في الأبحاث الجامعية العلمية ولا يفضل التلوين فيه أبداً، محاذاة النص فإذا كتبت الأبحاث العلمية الجامعية باللغة العربية تكون محاذاة واتجاه النص من اليمين إلى اليسار ولكن في حالة كتابة الأبحاث الجامعية العلمية باللغة الإنجليزية أو بلغة أجنبية تكتب النصوص من اليسار إلى اليمين) تبعاً للدليل الجامعي في كتابة الأبحاث.

يوفر برنامج.word خدمة حفظ الأبحاث الجامعية الذي تمت كتابتها بأي صيغة غير صيغة word مثل صيغة ويب، pdf، jpg حيث كل صفحة تعبر عن صورة

إمكانية برنامج.word في تأمين وحماية الأبحاث العلمية الجامعية بوضع كلمة سر خاصة بك للملف

يوفر برنامج.word خدمة فتح الأبحاث الجامعية والمستندات الأخرى متي ما تشاء وإجراء التعديل عليه

يعمل برنامج.word على طباعة الأبحاث والمستندات ومعاينتها قبل الطباعة

يمكنك برنامجword في إجراء التدقيق الإملائي والنحوي للأبحاث الجامعية وهذا مهم جداً في نجاح الأبحاث، حيث أن برنامج word يحدد الأخطاء وذلك بوضع خط أحمر تحت الخطأ الإملائي وخط أزرق تحت الخطأ النحوي وعند قيامك بتصحيحها يعرض مجموعة اقتراحات متشابهة

يمكن من خلال برامج.word من الإدراج لمحتوى الأبحاث الجامعية ملفات متعددة الوسائط (صوت، صورة، فيديو

ويعمل برنامجword على توفير خدمة إدراج قائمة المحتويات الفهرس إلكترونياً ويدوي أيضاً، وبذل باختيار الباحث لموضعها فتوضع الفهارس آخر أو أول الأبحاث الجامعية العلمية

يمكن برنامج.word من قدرته على تنسيق الأبحاث العلمية الجامعية

  • مكونات برنامج:word

شريط العنوان: هو الذي يظهر فيه اسم الملف (وهنا اسم الأبحاث الجامعية)، ويمكن من خلاله التحكم بعلامات التبويب.

شريط الوصول السريع: ويمكن من خلاله حفظ الأبحاث العلمية دون الذهاب لقائمة الملف، العودة من خلاله، ويمكننا برنامج.word من إضافة أي أيقونة يريدها الباحث

شريط القوائم: وهو المُحتوى على جميع ما يمكن التحكم فيه ببرنامج.word وفعله فيه فيحتوى على الصفحة الرئيسية، إدراج، تخطيط الصفحة، مراجع، مراسلات، مراجعة، عرض

شاشة العمل: وهو المساحة البيضاء التي يتم فيها كتابة نصوص الأبحاث العلمية الجامعية.

أشرطة التمرير: فهي بجانب مساحة العمل وتمكنه من تمرير للأعلى والأسفل والتنقل بين صفحات الأبحاث الجامعية العلمية وشريط تمرير ثاني أسفل شاشة العمل للتمرير من اليمين واليسار.

شريط المعلومات: وهو آخر ما يوجد في برنامج.word ويحتوي على رقم الصفحة وعددها وعدد الكلمات التي تحتويها الأبحاث العلمية الجامعية، طريقة عرض الأبحاث