هناك بعض المهارات التي تساعد الشخص في البحث عن الوظيفة المناسبة ومن ضمن هذه المهارات:

  • المرونة

المرونة هي أحد مهارات البحث عن وظيفة والتي تتمثل في الأستعداد التام لمواجهة أي تعديل أو عقوبات أو صعوبات في مسار البحث عن الوظيفة المختارة ومن الممكن أن يواجه الشخص أثناء البحث تغير في الجدول الزمني المحدد لإتمام البحث أو مخالفة لتوقعاته والتي تؤدي لتقديم بعض التنازلات البسيطة.

  • المعرفة التقنية

يتطلب البحث الجيد عن الوظائف التي تتناسب مع مهارات الشخص المعرفة التقنية الكافية والجيدة للبحث الكامل لأكبر عدد من الوظائف المتاحة والتي تتطلب من الشخص أيضاً المعرفة الكاملة لإستخدام الحاسوب والتكنولوجيا.

  • مهارات الاتصال

من أهم مهارات البحث عن وظيفة هي المعرفة الجيدة بمهارات الأتصال والتي من خلالها يمكن للشخص التحدث مع العديد من العملاء بشكل جيد وتمكنه من الأتصال والتواصل الجيد مع أعضاء العمل والشركات الأخرى وأيضاً تمكنه من القيام بعمل مقابلات عمل بشكل ناجح، حيث أن الاتصال الجيد مهم جداً لنجاح المقابلات المهنية وللإلتحاق مع الشركات المهمة.

  • قدرات تعدد المهام

دائما ما تطلب الشركات الكبيرة ذات الأعمال المهمة موظفين يمكنهم القيام بالعديد من المهام لإتمام سير العمل بنجاح وبقدرة عالية، حيث أن أصحاب القدرات في تعدد المهام يكونوا أشخاص ناجحين في الإدارة وعلى معرفة جيدة بالعديد من المهام التي يقومون بها وهذا ما تبحث عنه الشركات في الموظفين المطلوبين.

  • الإبداع

في الغالب تحتوي الكثير من الوظائف على جانب من الإبداع والذي يتمثل في تقديم الموظف منظور جديد لسير العمل أو أفكار جديدة لتطوير المهام داخل الشركة أو حلول لتسريع إنتاج المصانع والشركات كما يشمل الإبداع الأفكار المقدمة في تحسين الإنتاج أو الخدمة المقدمة من قبل العمل.[1]

خطوات البحث عن وظيفة

  1. وضع خطة مهنية

يجب للشخص الباحث عن الوظيفة الملائمة يجب وضع خطة مهنية حتى يتمكن من تولي المسئولية المهنية بشكل جيد وفعال ويجب أيضاً معرفة الأهمية التي تكون وراء إنشاء تلك الخطة وهي لمعرفة كاملة حول إدارة المسار الوظيفي وتكون الخطة تكون كافية لإتخاذ الشخص الخطوات اللازم القيام بها لتحقيق الأهداف المطلوبة من تلك الوظيفة بنجاح وأيضاً لمعرفة الطرق التي تمكن الشخص من تكوير نقاط الضعظ داخل أدائه المهني لتحسين مهاراته الوظيفية بشكل كامل.

  1. تقييم المهارات

يجب على الشخص الباحث عن الوظيفة تقييم المهارات الخاصة به لمساعدته في إجتيار مهام تلك الوظيفة كما يعمل تقييم المهارات على معرفة الشخص لقدراته بشكل أكبر حتى يتمكن من إتخاذ قرارات مهنية بشكل أفضل بالإضافة إلى إنها تعتبر حافز قوي حتى يتمكن الموظف من تقديم نفسه بشكل مثالي أمام فريق العمل والقيام بالمقابلات المهنية بشكل مثالي وجيد وهذه من أهم العوامل التي تجعل الشخص مثالي للتقديم للوظيفة وإجتياز اختبارات التقديم للوظيفة أيضاً مما تجعله شخص واثق في نفسه بقدر أكبر لذلك يجب على الشخص اختيار وظيفة ملائمة لمهاراته.

  1. ضع أهدافك قصيرة وطويلة المدى

يجب على الباحث عن الوظيفة تحديد الأهداف الخاصة به طويلة المدى وقصيرة المدى ويكون من أول أهدافه قصيرة المدى هو العثور على الوظيفة الملائمة والمناسبة له وأن يكون شخص مؤهل للقيام بمهامها حتى يصبح شخص ناجح ومحقق لطموحه وتعتبر هذه من أهدافه الخاصة أيضاً، وتكون أهدافة طويلة المدى هي تطوير مهاراته وطوير أدائه الوظيفي وتنمية معرفته المهنية مما يزيد من الخبرة المطلوبة لأي وظيفة أخرى حتى يستطيع التقدم في حياته المهنية.

  1. تحسين مهارات مكتبك لتوسيع آفاق العمل لديك

من خلال وضع الشخص الباحث عن الوظيفة لخطة مهنية خاصة به لتحقيق أهدافه المهنية ويمكن أن تكون هذه الخطة المهنية تشمل أخذ التدريبات والدورات التي تقوم بتطوير الخبرة والمعرفة المطلوبة لإجتياز مختلف الوظائف المهنية والتي تكون ضرورية داخل شروط مختلف الشركات، وتكون هذه الشروط التي تحتاجها الشركات تشمل المعرفة الكاملة للعمل على مختلف الأجهزة الإلكترونية المختلفة والقيام بجداول البيانات الخاصة للشركات وعمل قواعد مهمة لنجاح ولإدارة تلك البيانات الخاصة بالشركة بالإضافة إلى قدرة الشخص على إدارة وتصميم عروض تقديمية ناجحة وفعالة.

  1. قم بإنشاء سيرتك الذاتية ورسالة الغلاف

من أهم العوامل الأولية التي تصل من الباحث عن الوظيفة إلى الشركة هي تقديم السيرة الذاتية الخاصة بالموظف وتعتبر صورة مبدئية امعرفة الشخص بشكل مبدئي ولمعرفة درجة قدرة قيامه بمهام الشركة لذا يجب على الشخص الباحث عمل سيرة ذاتية شاملة وجيدة حتى تجذب إدارة الشركة له ويتم ذلك من خلال السيرة الذاتية الناجحة والتي يجب أن تحتوي على الوظائف السابقة والإنجازات التي قام بها هذا الموظف والمؤهل الدراسي واللغات التي يتمكن الموظف من تحدثها، وبالإضافة إلى السيرة الذاتية الجيدة يجب أيضاً عمل رسالة غلاف لتلك السيرة الذاتية بشكل مثالي ورائع ويتم ذلك عن طريق برنامج Microsoft Wordويجب أيضاً حفظ نسخة من السيرة الذاتية عن طريق تنسيق pdfأو تنسيق txtلسرعة تحميله مرة أخرى في أي وقت وحتى تتمكن أيضاً من عمل أي تعديل داخل تلك السيرة الذاتية في أي وقت.

  1. الاتصال بالشبكات

من العوامل التي تقوم بسهولة البحث عن الوظائف الكثيرة هو قدرة الشخص الباحث عن الوظيفة بالأتصال بالشبكات عبر قنوات التواصل المختلفة والتي تشمل مواقع الشركات المراد التقديم بها ومن مواقع الخدمات المهنية الجامعية التي تساعد الأشخاص في عمليات البحث وأيضاً من خلال معارض الوظائف التي توفر العديد من الشركات التي يوجد بها وظائف شاغرة للباحثين وأيضاً يوجد طرق أخرى تساعد في البحث على الوظائف وتتم من خلال الاتصال بالشبكات مثل الأتصال للإلتحاق بالتعيينات الداخلية في مختلف المواقع المختلفة أو الاتصال بالشبكات للتقديم في الوكالات المهنية المحلية.

كما يمثل الأتصال بالشبكات الاجتماعية منفعه كبيرة للبحث عن الوظائف الملائمة للشخص الباحث لذلك يجب على الشخص المعرفة الجيدة بالاتصال بالشبكات لسهولة إنشاء ملف تقديمي وتقديمه للشركات من خلال الاتصال بالشبكات داخل شبكات التواصل الأجتماعي أو خارجها ومن الممكن أن يتم ذلك من خلال إنضمام الشخص في المجموعات الخاصة بتقديم فرص عمل.

  1. تعلم تقنيات المقابلة

يجب على الشخص الباحث عن الوظيفة أن يكون على معرفة كاملة بتقنيات المقابلة الشخصية وذلك لأنها تعتبر من أساسيات تحديد المستوى الخاص بالشخص من قبل الشركة ومن أجل أيضاً تحديد سلوكه وقدرته على إدارة العمل وقدرته على إتمام المهام الموكلة إليه ومن أجل النجاح في هذه المقابلة المهنية يجب التحضير للإجابات على جميع الأسئلة المتوقعة والغير متوقعه والأسئلة الصعبة وجميع الأسئلة الخاصة بالنشاطات والمهارات والوظائف السابقة وذلك من أجل الأستعداد لإتمام تلك المقابلة بنجاح.

  1. إجراء الاتصال والمتابعة

ومن أجل البحث عن أكبر عدد ممكن من الوظائف للإلتحاق في الوظيفة المناسبة للشخص يجب عمل أتصال ومتابعة مع أكبر عدد ممكن من الشركات ذات الوظائف الشاغرة والتواصل الجيد مع شبكات الأتصال لإجراء مكالمات مع أصحاب العمل والباحثين عن موظفين جيدين.[2]

  1. كيفية البحث عن وظيفة

من أهم مهارات البحث عن العمل المهمة هي التواصل على مواقع الويب المختلفة وذلك للبحث عن العديد من الوظائف الملائمة لإمكانيات الشخص الباحث حتى يتمكن من القيام بعمل ناجح، وهذه الخطوات مهمة لتقديم مختلف المجالات في جميع الوظائف حيث لم يتم استعمال الأشخاص في وظيفة واحدة حيث قال الخبراء قد يشغل الأشخاص بمقدار ثلاث وظائف خلال حياتهم المهنية، ومن أهم استراتيجيات البحث عن العمل هي التخطيط والإدارة الناجحة لإدارة الأعمال الموكلة للموظف لنجاح العمل ومن أجل الوصول إلى مستويات مهنية مرتفعة.[3]

ومن أجل البحث عن وظيفة شاغرة يجب القيام بالعديد من الخطوات للإلتحاق بالوظيفة المطلوبة بدءاً من الأستعداد والتحضير لإجابة على أسئلة المقابلة الشخصة حتى المعرفة الكاملة بكيفية الإدارة ونجاح العمل، ومن الخطوات المهمة في عملية البحث مايلي:

  • وضع خطط مسبقاً.
  • تقديم سيرة ذاتية جيدة.
  • تحديد الأهداف المهنية.
  • البحث عن الشركات الخاصة بالتخصصات المرادة.
  • الاستخدام الكامل لجميع موارد البحث عن الوظائف.
  • تقديم طلب الوظيفة للعديد من الشركات.
  • تحديد المهارات الخاصة لتحديد أماكن التقديم.
  • الاستعداد والتحضير لعمل المقابلات المهنية.[4]

 

المراجع :

  1.  10 Skills To Master For A Successful Job Search
  2.  Job Search Skills
  3.  What are the job search skills and strategies
  4.  14 Job Hunting Tips To Get the Job You Want