أعلنت جمعية صندوق حياة للتعليم الخيرية، بالتعاون مع مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الأردن، عن توفير منح دراسية جامعية للطلبة المتفوقين دراسيا من أبناء الأسر العفيفة، وفق الآليات والمعايير المعتمدة في تقديم الدعم لدى الطرفينوثمن ممثل الجمعية المهندس إبراهيم بيوض، بحسب بيان صحفي اليوم السبت، دور الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ودعمها المستمر للجمعية في عدة مسارات، مؤكدا أهمية هذا النوع من الشراكة بين المنظمات الدولية والمحلية لدعم الطلبة من أبناء الأسر العفيفة وتمكينهم من إكمال دراستهم الجامعية. من جانبه أكد مدير مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الأردن الدكتور مصطفى العواد، أن أبرز أهداف الهيئة هي تمكين الإنسان تعليميا وثقافيا واقتصاديا ليكون قادرا أن يصبح عنصرا فعالا في مجتمعه، لخدمته والنهوض به. واستعرض أهداف الهيئة في توفير فرص تعليمية مناسبة للطلبة المستهدفين، وضمان حقهم في التعليم، وتمكينهم اقتصاديا، بما يجعل منهم أفرادا فاعلين في خدمة مجتمعهم، وتعزيز مسيرة التنمية. يذكر أن جمعية صندوق حياة للتعليم، من الجمعيات المتخصصة في دعم التعليم الجامعي والمهني؛ وقدمت منذ إطلاق شراكتها مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في الأردن منذ عام 2019، منحا جامعية تقدر تكلفتها الإجمالية بنحو107 آلاف دينار ، فيما زاد حجم الدعم الذي قدمته الجمعية للطلبة على شكل منح دراسية منذ تأسيسها عام 2009، وحتى منتصف العام الحالي عن 4 ملايين دينار، إضافة إلى تقديم 20446 ساعة تدريبية في عدة مجالات، و41300 ساعة خدمة مجتمعية. وبحسب البيان، اشتمل حفل الإعلان عن المنح الدراسية، على مجموعة من الفقرات الثقافية، إضافة إلى عرض قصص نجاح لمجموعة من الطلبة المتفوقين دراسيا والمستفيدين من المنحة خلال الأعوام السابقة .