المتطوع عبد الله خليل يبلغ من العمر 22 عام، وهو طالب في اللغة العربية وآدابها في جامعة اليرموك، تعرّف عبد الله على منصة نحن وهو أحد طلبة صندوق حياة للتعليم التي بدورها توجه طلبتها الى العمل التطوعي والمجتمعي لما له فائدة في تشكيل شخصياتهم وبناء مهاراتهم، وأحب عبدالله العمل التطوعي لما فيه من القدرة على التغيير المجتمعي، والقدرة على كسب مهارات جديدة في المجالات التي يريدها المتطوع واكتساب الخبرة فيها، والتعرف على أشخاص من سماتهم الإيجابية وحب الحياة.
وأضاف عبد الله:" في البداية أود التقدم بالشكر لمنصة نحن على ما تقدمه من فائدة عظيمة للمتطوعين، لأنها تقدم فرص تطوعية في مختلف التخصصات وفي عدة مجالات، فقد طورت من شخصيتي، فشكلت منصة نحن التغيير الإيجابي للأفضل، فاستثمرت فيها أوقاتي ووجهت طاقاتي وإبداعاتي وشغفي بالشكل الصحيح، فطورت قدراتي وجعلتني أتطوع في المجال الذي أحبه.
وفي الختام رسالتي إلى جميع أفراد مجتمعنا سواء كان شاب أم فتاة.. صغير أم كبير عليه التطوع في المجال الذي يحبه كي يصقل شخصيته وينخرط في المجتمع ويطور من قدراته، العمل التطوعي سمو ورقي."